Nettoyage de tapis à Marrakech

خدمات طانجا طابي

أخصائي تنظيف السجاد والزرابي في مراكش


لا يمكن الإستغناء على السجاد و الزرابي كمكون أساسي من مكونات الأثات المنزلي بل وكذلك في بعض المحلات التجارية و المؤسسات، نظراً للطابع الجمالي الذي تضفيه على المكان و الراحة و الدفء المنبعتين منها. إلا أنه، و بالرغم من كل الصفات الحسنة والمزايا، تبقى عملية الصيانة و التنظيف شاقة جداً و غاية في الصعوبة. لهذا السبب تقدم طانجا طابي خدماتها لتنظيف السجاد و الزرابي بجودة و حرفية عاليتين لعموم ساكنة مدينة مراكش!

بمثابة أعشاش حقيقية للغبار، يتعرض السجاد و الزرابي للبقع من جميع الأنواع وغالبا ما يتم إجهاها يوميا مما يفقدها جماليتها. كمتخصص في تنظيف السجاد و الزرابي بجودة عالية، نحن نقدم لكم حلاً فعال و ناجع ليسترجع سجادكم و زراببيكم مظهرهم الأولي و جمالية ألوانهم.

لدينا في طانجا طابي، الخبرة، التقنيات والمعدات اللازمة لإعطاء إنطلاقة جديدة إلى السجادكم و زرابيكم. اعتمادًا على نوعية السجادة أو الزربية وحالتها العامة و أيضًا قيمتها، سنتمكن من تقديم أفضل الحلول المناسبة لطبيعتها. تشمل خدماتنا أيضا الإستلام و التسليم من و إلى الزبون في جميع أنحاء مدينة مراكش و نواحيها.

وعياً منا بأن جميع السجاد الزرابي ليس لها نفس الاحتياجات ولا نفس الخصائص، فنحن نقدم خدمة تنظيف تتلاءم وتحترم طبيعة كل سجادة و كل زربية مقابل 25 درهماً فقط للمتر المربع. هذا يخص :

- سجادة الحرير، معروف بقيمتها العالية و هشاشتها
- سجادة الصوف، ناعمة ورقيقة ولكنها أيضاً هشة
- سجادة الشعر، دافئة ورقيقة ولكن من الصعب تنظيفها
- سجاد الكيليم، القادمة من الشرق تتطلب عناية خاصة
- سجادة ذات شعيرات طولها من 3 إلى 10 سم، تنظيفها غاية في الصعوبة
- السجادة الشرقية، سواء كانت فارسية، شرقية أو مغربية ، هي عبارة عن أعمال فنية حقيقية وغالباً ما تكون ذات قيمة كبيرة
- سجاد تركي نفيس وأنيق ، لكنه يتكون من مواد هشة كالحرير والصوف
- الموكيت أتات عازل للبرودة و باعت للدفء، إلا أنه يتطلب تنظيف من العمقق للحفاظ على جودته من طرف متخصص، و هنا يأتي دور طانجا طابي للعناية بموكيطكم و تنظيفه.